الرئيسية » الصحة المدرسية » الإسعافات الأولية الطارئة حال إصابة الطفل في المدرسة

الإسعافات الأولية الطارئة حال إصابة الطفل في المدرسة

يتعرض أبناؤنا في كثير من الأحيان للإصابة في فترة وجودهم بالمدرسة، نتيجة كثرة حركتهم أو لعبهم؛ والحفاظ عليهم ورعايتهم أمر لا يحتاج للحديث فيه، ولذلك لابد من الاستعداد دائمًا، ومعرفة الإسعافات الأولية التي نستطيع إنقاذهم بها، في أي حالة طارئة.

في هذا المقال، إليك بعض الحالات التي قد يتعرض لها الأطفال – لا قدر الله -:

* الاختناق

يحدث الاختناق نتيجة انحشار الطعام في الزور، أو نزوله بطريق الخطأ إلى القصبة الهوائية. ويمكن أن يحدث للأطفال نتيجة وضعهم لأي شئ صغير في فمهم (مثل جزء صغير من لعبة، لذلك يجب توخي الحذر في اختيار اللعب المناسبة للأطفال).
تكون الكحة رد فعل طبيعي من الجسم، وعادةً ما تحل المشكلة، لكن إذا لم تحل المشكلة يجب التدخُّل ومساعدة الطفل للتخلص من الطعام أو الجزء المحشور في قصبته الهزائية، والذي يمنعه من التنفس بشكل سليم.

الأعراض:
• عدم القدرة على الكلام
• لهث أو شهق
• تحول الجلد إلى اللون البنفسجي أو الأزرق
• جحوظ في العينين

 

خطوات التعامل مع الموقف:
• محاولة إخراج الشئ المحشور من فم الطفل باستخدام الأصابع.
• ثني الطفل بحيث تكون رأسه أدنى من صدره، ثم الضرب بين كتفيه من الخلف 4 مرات.
•في حالة عدم خروج الشيء المحشور من فمه، يتم الوقوف خلف الطفل وقبض إحدى اليدين، ثم وضعها على بطن الطفل

فوق سرته.
وإمساك اليد المقبوضة باليد الأخرى، ثم الضغط بقوة على بطن الطفل إلى الداخل لأعلى.
مع تكرار هذه الحركة لحوالي 4 مرات، أو حتى يخرج الطعام أو الشئ المحشور من مجرى التنفس.

*إصابة العين نتيجة ملامسة العين لمواد كيماوية
قد يصاب الأولاد بهذه الإصابة في معامل الكيمياء بالمدرسة، أو عند اللعب في أدوات الكبار، كالأدوية وغيرها.

خطوات التعامل مع الموقف:
• عدم دعط العين المصابة.
• غسل العين بالماء بأسرع ما يمكن. حيث يمكن وضع عين الطفل تحت مياه جارية باردة لمدة 10 دقائق. قد يكون صب الماء من دورق أسهل لكي يسقط الماء بعيداً عن الوجه والعين الأخرى.
• إذا كانت عين الطفل المصابة مغلقة بشدة، يتم شد الجفن برفق لكي يُغسل تحته.
• تغطية العين بغطاء عين نظيف أو بضمادة نظيفة على ألا تكون مصنوعة من خامة بها وبر، ثم تثبتيها على العين باستخدام رباط نظيف.
• اللجوء للمساعدة الطبية في الحال.

ضربة الحر:
قد تظهر ضربة الحر فجأة كنتيجة لممارسة الرياضة، أو اللعب وبذل المجهود بشكل زائد عن الحد، بالإضافة لغزارة العرق، وعدم تناول كمية كافية من السوائل، لتعوض الماء المفقود.

الأعراض:
• الشعور بالإغماء
• الغثيان
• شحوب الجلد
• زيادة سرعة ضربات القلب
• انخفاض في ضغط الدم
• سخونة، أواحمرار، أو عرق، أو جفاف الجلد
• حرارة، عادةً أقل من 40 درجة مئوية
خطوات التعامل مع الموقف:
• إبعاد الطفل عن الشمس
• فرد جسمه مع رفع ساقيه بعض الشئ
• خلع ملابسه
• إعطاؤه ماءً باردًا، ولكن غير مثلجًا.
• رش الطفل بماء بارد أو التهوية عليه بالمروحة.
• إذا كانت درجة الحرارة أكثر من 40 درجة مئوية، لابد من مراقبته جيداً لربما يصاب بتشنجات، وفي تلك الحالة لابد من طلب المساعدة الطبية في الحال.



2017-12-14T16:10:22+00:00 الوسوم: , |

اضف تعليقا