الرئيسية » مناهج ودراسات » الطفل الذي يتعرض للتنمر أكثر عرضة لإدمان الكحول والمخدرات

الطفل الذي يتعرض للتنمر أكثر عرضة لإدمان الكحول والمخدرات

توصلت دراسة أميركية إلى إثبات أن الطفل الذي يتعرض للتنمر أكثر عرضة لإدمان الكحول والمخدرات موضحة أن الأطفال الذين يعانون من تنمر أقرانهم في الصف الخامس الدراسي تزيد احتمالات إصابتهم بالاكتئاب ومعاقرة المخدرات والخمور في فترة المراهقة.

وبحسب كبيرة الباحثين في الدراسة والباحثة في دراسات التطور الإنساني والعائلة بجامعة ديلاوير في نيويورك ،فاليري إيرنشو، فقد اعتمدت الدراسة على فرضية المداواة الذاتية لفهم السبب وراء لجوء ضحية التنمر من أقرانه إلى التدخين وتعاطي المواد المخدرة.

وتابعت إيرنشو قائلة:هذا يعني أن الناس تلجأ إلى تعاطي المواد المخدرة كمحاولة للتخلص من شعورها بالألم أو للسيطرة على مشاعرهم، ولذا يجتاح من يتعرضون للتنمر شعور سيء أو يصابون بأعراض اكتئاب لذا فإنهم ربما يتعاطون المواد المخدرة في سعيهم للشعور بتحسن”.

واعتمد الباحثون في هذه الدراسة على بيانات ثلاث دراسات أجريت في الفترة بين عامي 2004 و2011 بين طلاب المدارس في هيوستون ولوس أنجلوس وبرمنغهام في ولاية ألاباما.

وبينت أن بعض أشكال التنمر تؤدي إلى مشكلات نفسية فقط فيلجأ المراهقون نتيجة لإحساسهم بالاكتئاب والضيق إلى العزلة عن أقرانهم.

اضف تعليقا