الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » اعتذار الطفل عن خطئه .. 5 أساليب تضمن لك حسن سلوكه

اعتذار الطفل عن خطئه .. 5 أساليب تضمن لك حسن سلوكه

اعتذار الطفل عن خطئه أمر مكتسب، بمعنى أنه لا يمكن أن يتوافر لديه إلا بوجود قدوة له ويرى الأمر في والديه أو أحدهما، لكن كثير من الأباء والأمهات يعتقدون أن إجبار الطفل على الاعتذار أحد أساليب العقاب الفعالة.

إقناع الطفل بأن اعتذاره عن خطئه أمر ليس هينًا، لكن بتكراره يتحول الأمر لشيء معتاد ويتطور بعد ذلك للتمرد، وعندما تصبح “أنا آسف” سهلة على لسانه بعد كل فعل خاطيء مع عدم شعوره بالندم على ما فعله يشعر الأشخاص البالغون الموجودون في حياته بالقلق.

مختصة تطوير علاقات التربية والأمومة الأمريكية “درسدين شاماكير”، اقترحت عددًا من الأساليب بشأن اعتذار الطفل عن خطئه وجعله أمرًا غير شاذ ويخلق جوًا من التفاهم الأسري.

توضيح الخطأ

توضيح الخطأ للطفل بأسلوب هادئ يدرك خلاله قيمة وحجم الخطأ الذي ارتكبه، مثلًا إذا ابنك ضرب أخوه لا تطلب منه الأسف أو تقوم بضربه بدون أن توضح سبب عقابك له، مثلًا قل له: “انت ضربت أخيك ووجعته وهذا لا يصح لأسباب معينة”.

كسب تعاطف الأطفال

حاول أن تشرح لطفلك ضرر الفعل الذي فعله على نفسه أو على الآخرين حتى إذا كان بغرض كسب التعاطف، مثلا: “لما ضربت أخيك؟”، وقدم له أمرًا يشعره بالحزن والأسف عما فعله.

إظهار الخوف على الطفل أولًا

إذا كان ابنك فعل شيئًا خاطئًا قبل أن تعاقبه يفضل أن تظهر خوفك عليه أولًا، بمعنى أن تشعره بأنك تضايقت كثيرًا لخوفك عليه وليس لأنه كسر أو أفسد شيء.

تحمل مسئولية خطئهم وإصلاحه

إذا وقع شيء على الأرض أو كسر بشرط أن تكون لا تمثل عليه أي خطورة أو قد تجرحه، اجعله ينظف الأرض وساعده في ذلك، فهذا يجعله يعرف أنه إذا فعل شي خاطئًا بدلًا من أن يقول آسف ويكرر ما فعله مجددًا سيصلحه بنفسه.

التعهد بعدم التكرار

بدلًا من التصميم على اعتذار الطفل، يمكن أن نهتم أكثر بأن نجعله يَعد بعدم تكرار الخطأ.

اقرأ أيضًا: طرق فعالة لعقاب الطفل دون الإضرار بشخصيته



اضف تعليقا