الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » استمرار تطبيق مشروع رعاية المواهب بالمدارس السعودية

استمرار تطبيق مشروع رعاية المواهب بالمدارس السعودية

أصدرت وزارة التعليم السعودية تعميماً لجميع الإدارات التابعة لها بشتى مناطق ومحافظات المملكة بالاستمرار في تطبيق مشروع تطوير برنامج رعاية المواهب المدرسي وفق الدليل الإجرائي والتنظيمي للمشروع وبآليات تتوافق مع تطلعات الرؤية الوطنية 2030.

ويخدم البرنامج الهدف الاستراتيجي العام لبرنامج التحول الوطني “تحسين البيئة التعليمية المحفزة للإبداع والابتكار ” بما يسهم في تحقيق المؤشر العام الخاص بقياس أداء “نسبة الطلاب المستفيدين من البرامج الخاصة بالموهوبين”.

كما يأتي ذلك في إطار سياسة التعليم السعودية الهادفة لتطوير برامج ومشاريع رعاية المواهب، حيث تحرص الإدارة العامة للموهوبات على إدراج برنامج “تطوير برنامج رعاية الموهوبات المدرسي” ضمن الخطة التشغيلية الخاصة بوكالة التعليم.

وقد تشكل فريق عمل لإعداد الدليل التنظيمي والإجرائي المطور لهذا البرنامج كوسيلة لتيسير تطبيقه وتفعيله بالشكل الأمثل على أرض الواقع بالإضافة لوضع حلول عملية بسيطة لتذليل التحديات.

وتتمثل أهمية البرنامج في خلق بيئة محفزة للطالبات الموهوبات تتحدى قدراتهن الموهوبة وترفع من دافعيتهن تجاه التعلم الذاتي وإنجاز المهام.

فضلاً عن إعداد طالبة مؤهلة للمنافسة في المسابقات المحلية والدولية، والكشف عن المواهب الخاصة ومتابعتها وتطويرها جنباً إلى جنب مع توعية المجتمع بفئة الموهوبات وخصائصهن واحتياجاتهن وضرورة تقديم الرعاية لهن.

ويستهدف البرنامج الطالبات الموهوبات خريجات المشروع الوطني للتعرف على الموهوبات والواعدات منهن في مدارس التعليم العام بالمراحل التعليمة الثلاث بدءاً من الصف الرابع الابتدائي وحتى الصف الثاني ثانوي.



اضف تعليقا