الرئيسية » حول العالم » احتجاجات طلابية ضد التدخين في أندونيسيا

احتجاجات طلابية ضد التدخين في أندونيسيا

تنظيم احتجاجات طلابية ضد التدخين في أندونيسيا ،تزامناً مع إعلان أحد أحياء العاصمة جاكرتا نفسه منطقة خالية من التدخين، بسبب المحاولات المتزايدة من شركات السجائر لاستهداف الشباب.

وتشهد إندونيسيا ارتفاع كبير في معدلات التدخين إضافة إلى كونها رابع أكبر منتج للسجائر في العالم، إلى جانب اقتراح البرلمان قانون لزيادة إنتاج التبغ بشكل أكبر.

يشار إلى أن أندونيسيا البالغ عدد سكانها 250 مليون نسمة، يدخن نحو ثلثي الرجال بها ، ويبلغ ثمن علبة السجائر أقل من دولارين بها وخاصة مع زيادة حملات شركات إنتاج السجائر في العالم لنشر التدخين على مستوى أوسع في إندونيسيا، .

وتم طلاء صف به ما لا يقل عن 12 منزل في حي بيناستانجول شرق جاكرتا بألوان ساطعة في مارس الماضي، مع لافتة زرقاء قرب المدخل تعلن عن خلو الحي من التدخين.

وصرح نوبي سيل أندي سوبو منسق برنامج مكافحة التدخين مع إحدى الجماعات المدنية ،وهو طالب عمره 22 عاماً، بإنه تم تشجيع سكان الحي على الإقلاع عن التدخين أو تجنبه تماماً من أجل حي جميل وصحي.

وكان أكثر من 200 شخص معظمهم طلاب احتجاجات اعتراضاً على إنشاء معرض صناعي مقبل لمعدات صنع السجائر في جاكرتا بينما يعتزمون تنظيم حشد آخر نهاية الأسبوع الجاري.

ورغم الأضرار الصحية للتدخين يدافع ساسة في إندونيسيا عن إنتاج التبغ على اعتبار أنه مصدر مهم للدخل للمزارعين ولعائدات الحكومة حسب وكالة رويترز.



اضف تعليقا