الرئيسية » الصحة المدرسية » أكاديمية أمريكية: الاستيقاظ مبكرًا يسبب مشاكل نفسية للطلاب

أكاديمية أمريكية: الاستيقاظ مبكرًا يسبب مشاكل نفسية للطلاب

أكدت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، أن الاستيقاظ مبكرًا من أجل الذهب للمدرسة للطلاب من الأطفال والمراهقين، يؤثر سلبًا على قدرتهم في التركيز والتحصيل العلمي.

وطالبت الأكاديمية، المدارس بتعديل مواعيد الدراسة، لأن ذلك لا يتيح للطلاب الحصول على دورة كاملة صحية من النوم، إلى جانب الضغط العام للمدرسة، مما يؤثر على صحة الطلاب النفسية وقدراتهم العقلية.

وقالت الأكاديمية، إن تعديل ساعات الدراسة ومنع الطلاب من الاستيقاظ مبكرًا جدًا يساعد في الحد من مخاطر السمنة وخفض معدلات الاكتئاب، وغيرها من الفوائد التي ستصب في النهاية لمصلحة الطالب والمدرسة.

وأشارت إلى أن استكمال الواجبات المنزلية بعد وقت المدرسة، يحتاج لوقت طويل والتعرض للتكنولوجيا يجعل الأطفال لا ينامون مبكرًا، وأوصى البيان بضرورة أن يبدأ ميعاد الدراسة من 9 صباحًا وليس قبل ذلك.

ولا أحد ينكر معاناته في الاستيقاظ مبكرًا من أجل الذهاب للمدرسة، حتى الوصول إلى المدرسة في خمول، وبدء الدروس العلمية واستقبالها بدون تركيز، مما يسبب تراجع مستوى التحصيل الدراسي لدى الكثير من الطلاب، فضلًا عن إكمال اليوم بدون تركيز في الروتين اليومي العادي أو عملية الاستذكار في المنزل أو آداء الواجبات المنزلية.

كما أكدت الأكاديمية أن استمرار الاستيقاظ مبكرًا أكثر من اللازم يسبب الكثير من المشاكل الصحية والنفسية للطلاب فضلًا عن التعب والإرهاق اللذان يلازمان الطالب طوال يومه.

اقرأ أيضًا: الاستيقاظ الليلي وتأثيره على تركيز الطفل في المدرسة



اضف تعليقا