الرئيسية » الصحة المدرسية » أعدي طفلك لتقبل مرحلة الروضة بسهولة

أعدي طفلك لتقبل مرحلة الروضة بسهولة

تنتظر كل الأمهات للحظة التي تشاهد صغيرها وقد شب عن الطوق ويستعد لخطواته العملية الأولى في الحياة، والنزول للروضة، إلا إن تلك اللحظة تحتاج لإعدادت خاصة لتؤهل الطفل لتقبل نزوله ،واختلاطه بالآخرين بعيدًا عن أحضان أمه التي اعتادها.

وتأتي أهمية الاستعداد للنزول للروضة نظرًا لتعلق الأطفال بوالديهم وصعوبة انفصالهم عنهم، مما يؤدي لمقابلتهم النزول للروضة بردة فعل عنيفة.

وإليكي عدة نصائح تخفف وتقلل من ردة فعل الطفل اثناء نزوله الروضة لأول مرة، وتسهل تقبله تمضية الوقت فيها:

1- استبقي نزول الطفل للروضة بأن تعهدي به لجدته، أو خالته أو أحد أقاربك أو أصدقائك لكي يعتاد الطفل على وجود أشخاص آخرين غير الوالدين يهتمون به، مما يسهّل لحظات الانفصال.

2- أحرصي على أن تنتهي من تدريب الطفل على استخدام “القصرية – البوتي” قبل نزوله الحضانة، واعطيه متسع من الوقت لتدريبه على ذلك خاصة أن كثير من الحضانات أو الروضات تشترط ذلك.

3- حاولي ترتيب مواعيد لعب لطفلك مع أطفال آخرين قبل نزوله للروضة كي يتأقلم على التواجد مع أطفال آخرين، وستساعده تلك المواغيد على التعامل في المواقف الإجتماعية.

4 – أحرصي في الأيام السابقة لدخوله الحضانة على مخاطبة الطفل وطمأنته، والشرح له أنها ستذهب لعملها خلال النهار، وأن هناك من سيهتمون به وسيلتقي أقرانًا له.

5- أحرصي على مرافقة طفلك في أيامه الأولى للحضانة، حيث قد يستغرق اندماج الطفل في الحضانة مدى تصل لاسبوعين، وتسمح بعض الحضانات بمرافقة أحد الوالدين الطفل خلال النهار ومشاركته في لحظات خاصة ومميزة كاللعب أو الغداء أو القيلولة… وتتقلص ساعات البقاء مع الطفل يومًا بعد يوم إلى أن يعتاد على المحيط الجديد.

6 – أمنحي طفلك وقت للوداع قبل أن تتركيه في الروضة ولا تستعجلي المغادرة وقومي بحضنه والقول له إلى اللقاء وتحديد ساعة عودتك إلى الحضانة لأخذه، ولكن لا تبالغي في إطالة لحظات الوداع .

7- احرصي على تعليم طفلك عدد من الأشياء التي ستساهم في زرع الألفة في نفسه اثناء تواجده في الحضانة كالألوان والأرقام والأشكال والحروف.

8- ساهمي في تعويد طفلك على الأنشطة المعتادة في الروضة قبل دخوله مثل الأنشطة الفنية والأشغال اليدوية، وساعديه على التعرف الأدوات المستخدمة قبل الذهاب إلى الحضانة بشراء بعضها في البيت مثل الألوان والصلصال والطباشير، بالإضافة لتعويده على الاستماع للقراءة والقصص لمدة من 15 لـ30 دقيقة.



اضف تعليقا