الرئيسية » حول العالم » في الأردن.. أطفال مخيم الركبان للنازحين السوريين بلا تعليم

في الأردن.. أطفال مخيم الركبان للنازحين السوريين بلا تعليم

يعاني أغلب أطفال مخيم الركبان للنازحين السوريين خاصة من تجاوز المرحلة التعليمية الإبتدائية، من فقدان سبل التعليم، بسبب قلة عدد المدارس والمعلمين، حيث لا يدرس من أطفال المخيم الذين يقدر عددهم بحوالي 20 ألفاً، سوى 4713 طالباً وطالبة، في المرحلة الابتدائية، وفق معنيين بقطاع التعليم في المخيم.

ويقع مخيم الركبان في المنطقة الفاصلة بين الحدود الأردنية والسورية الشرقية، ويقطنه حوالي 85 ألف نازح سوري من المناطق الشرقيه في سوريا، منذ منتصف 2015، وغالبيتهم من الأطفال والشيوخ، بسبب مقتل الكثير من الشبان، إما على يد داعش الإرهابي، الذي سيطر على مناطقهم التي هربوا منها، أو في المعارك التي خاضوها في صفوف فصائل المعارضة ضد قوات النظام السوري.

وكشف أحد الناشطين في المخيم عمر الحمصي، أن المخيم يعاني من قلة المدراس والمعلمين، حيث لايوجد به سوى 5 مدارس، فضلا عن تطوع معلمون 127 معلماً من أبناء المخيم، على التدريس في هذه المدارس بلا مقابل، في غياب الجهات الداعمة.

ولفت الحمصي، إلى أن المعلمين المتطوعين لا يحصلوا على أجر بسبب ارتباطهم بالأطفال بعلاقات القرابة، موضحا أن نظام بناء المدراس يعتمد على موقعها، فالمدارس التي أقيمت بين خيام عشيرة معينة، تعد حكر على هذه العشيرة، مؤكدا على أن المناهج التي تدرس بهذه المدارس حصلت عليها من منظمة اليونسيف، التي زودت المخيم بكتب اللغة العربية، والإنجليزية، والرياضيات، والعلوم، والجغرافيا، والتربية الدينية للمرحلة الابتدائية، وبكتب مختارة من المناهج السورية.

اقرأ أيضًا: كارثة إنسانية في موريتانيا .. 182 ألف طفل محرومون من التعليم



اضف تعليقا