الرئيسية » أخبار التعليم » أبو ظبي تطلق البطولة الوطنية للروبوت العالمي

أبو ظبي تطلق البطولة الوطنية للروبوت العالمي

انطلقت ،في أبوظبي، فعاليات البطولة الوطنية للروبوت العالمي ، التي ينظمها مجلس أبوظبي للتعليم خلال يومي 22 و 23 مايو 2017 في “آيبك” بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

الفائزون يتأهلون ويتم الاختيار من بينهم للفرق التي ستمثل دولة الإمارات العربية المتحدة على في أولمبياد الروبوت العالمي 2017، المقرر إقامتها في “كوستاريكا” من 10 إلى 12 نوفمبر القادم.

نخبة كبيرة من طلاب وطالبات الإمارات ةفي المنافسات السنوية التي ينظمها المجلس للطلبة من مختلف المراحل الدراسية، وسيقدم المتسابقون مشاريعهم من بناء وتركيب وبرمجة روبوت بهدف حل مشكلة معينة في دقيقتين هما مدة المسابقة.

الطلبة المشاركون في المنافسات يلتزمون بقواعد وشروط مسابقات أولمبياد الروبوت العالمي كما يتوجب عليهم وضع حلول مبتكرة لمشاكل قائمة باستخدام تكنولوجيا الروبوتات عبر تصميم وبناء “روبوت من أجل الاستدامة”.

نجلاء النقبي، مدير برنامج الابتكار والتعلم الإلكتروني بمجلس أبوظبي للتعليم،وممثلة الإمارات والدول العربية في المجلس الاستشاري العالمي للروبوت،  أوضحت أن “تحدي هذا العام عن موضوع الاستدامة، مرتبطاً بتطلعاتنا الوطنية في الحفاظ على بيئة متجددة مستدامة ونظيفة”.

وتابعت النقبي: انفتاح الطلبة على مواد العلوم والرياضيات والتكنولوجيا والرياضيات في مرحلة عمرية مبكرة تجعل من السهل عليه العمل على تصميم وبناء الروبوت، وإننا نشهد على الدوام صنع روبوتات مبتكرة صممها أبناؤنا الطلبة بكل شغف وإبداع.

المنافسات الممتدة على مدى يومين تأتي على غرار المسابقة الدولية ومقسمة على ثلاث فئات عمرية هي الحلقة الأولى والثانية والثالثة، وتتنافس كل فئة عمرية باستخدام تحديات مصممة لها بشكل ملاءم من حيث مستوى صعوبة المنافسة لسن المشاركين.

يشارك 400 فريق يضمون 1200 طالب وطالبة في المنافسات هذا العام، بداية من الصف الأول وحتى الصف الثاني عشر، من مختلف مدارس الدولة الحكومية والخاصة بالإمارات.

وتقدم الفرق المشاركة مقطع فيديو ،لا تزيد مدته عن دقيقتين، يعرض نبذة عن الروبوت الذي صنعوه، فضلاً عن تقرير مكتوب ومصور يلخص ما يمكن للروبوت القيام به وما يميزه عن غيره.

 



اضف تعليقا